أسوأ 10 مطارات تأجيلاً للرحلات في أوروبا الشهر الحالي

 أسوأ 10 مطارات تأجيلاً للرحلات في أوروبا الشهر الحالي

نقل موقع “الرؤية” عن بزنس إنسايدر تقريراً عن الأزمات والمشاكل التي تواجه مختلف المطارات الأوروبية خلال يوليو الحالي، الذي يمثل موسم العطلات وتكثر فيه الرحلات لقضاء الإجازات، وقد تناول التقرير الحديث عن أسوأ 10 مطارات في أوروبا خلال هذا الشهر من حيث تأجيل الرحلات.

وجاءت قائمة المطارات الأسوأ على النحو التالي، مع نسبة تأجيل الرحلات وإلغائها:

مطار بروكسل في بلجيكا: 72% تأجيلاً و2.5% إلغاء.-ADVERTISEMENT-

مطار فرانكفورت الدولي في ألمانيا: 68% تأجيلاً و7.8% إلغاء.

مطار آيندهوفن في هولندا: 67% تأجيلاً و1.8% إلغاء.

مطار لوتن في العاصمة البريطانية لندن: 66% تأجيلاً و2.7% إلغاء.

مطار ليست فيرينس الدولي في العاصمة الهنغارية بودابست: 65% تأجيلاً و2.1% إلغاء.

مطار ليشبونة في البرتغال: 65% تأجيلاً و4.8% إلغاء.

مطار تشارلز ديغول في العاصمة الفرنسية باريس: 62% تأجيلاً و3.1% إلغاء.

مطار شيفول في العاصمة الهولندية أمستردام: 61% تأجيلاً و5.2% إلغاء.

مطار كوت دازور في مدينة نيس الفرنسية: 60% تأجيلاً و3.4% إلغاء.

مطار غاتويك في العاصمة البريطانية لندن: 59% تأجيلاً و1.4% إلغاء.

ولم تتراجع الفوضى المتعلقة بالسفر التي تشهدها المطارات الأوروبية مع استمرار شركات الطيران والمطارات بمواجهة المزيد من المتاعب وسط تزايد أعداد المسافرين.

وجاءت هذه الأرقام من وكالة السفر عبر الإنترنت Hopper، التي نشرت دراسة احتسبت النسب المئوية للتأجيل والإلغاء في المطارات الأوروبية في يوليو الحالي، وتغطي البيانات التي تم جمعها من دليل الطيران الرسمي OAG، وهي مزودة تحليلات للطيران، الرحلات الجوية من 1 يوليو إلى 9 يوليو.

ويعاني مطار هيثرو في لندن ويبذل جهوداً كبيرة لاستيعاب العدد الكبير من المسافرين خلال الصيف الحالي، والسبب الرئيسي لذلك هو نقص الموظفين والكوادر العاملة، حيث أصبحت المشاكل أسوأ إلى درجة جعلت المطار يحدد عدد المسافرين الذين يمكنهم السفر من خلاله، وقد طلبت إدارة المطار من شركات الطيران التوقف عن بيع التذاكر.

وفرض مطار شيفول في أمستردام نفس الإجراءات، وحدد العدد المسموح للمسافرين في يوليو وأغسطس وفقاً لمجلة إيرويز، كما ألغت شركة الطيران الألمانية العملاقة لوفتانزا 900 رحلة في مطارات فرانكفورت وميونخ بسبب نقص الموظفين.

ويعتمد التصنيف الوارد أعلاه على النسبة المئوية من عمليات التأجيل وليس عدد الأشخاص والمسافرين المتأثرين والمتضررين، علماً أن مطار هيثرو يضم عدداً أكبر من المسافرين المتضررين، لكن نسبة المتأثرين تبقى أقل لديه، وفقاً لما قاله ناطق باسم وكالة هوبر.

وشهد مطار هيثرو زيادة بنسبة 78% في التأجيلات، مقارنة بصيف عام 2019 وفقاً لهوبر، وفي أسوأ أيامه خلال يوليو حتى الآن، وصلت نسبة التأجيلات في المطار 62%، وهي نسبة تضعه في المركز الثامن في القائمة لو استمرت لأيام أكثر، ومن المرجح أن تؤثر على مزيد من المسافرين بشكل عام، حسبما قالت وكالة بلومبيرغ.