احياء ذكرى رحيل القائد الفلسطيني ياسر عرفات في السويد

 احياء ذكرى رحيل القائد الفلسطيني ياسر عرفات في السويد

برعاية سفارة دولة فلسطين في السويد و بدعوة من اتحاد العمال الفلسطيني واتحاد الجاليات الفلسطينية في السويد اضافة الى جمعية “السويد تجمعنا” احيى عدد من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية في السويد، أمس السبت الذكرى الثامنة عشر لرحيل الرئيس الفلسطيني الأسبق ياسر عرفات في مدينة أوربرو وسط السويد ، وذلك في مهرجان ثقافي.
افتتح المهرجان بالنشيد الوطني الفلسطيني والسويدي وقراءة الفاتحة، وتضمن المهرجان العديد من الفقرات الفنية و الشعرية اضافة الى العديد من الخطابات لعدد من الحضور كان أولها كلمة دولة فلسطين والتي القتها السفيرة رولا محيسن مؤكدة على استمرار “مسيرة القائد ابو عمار قائد الشعب الفلسطيني وقائد الأحرار في العالم، وملهم كل حركات التحرر، فهو قائد استثنائي واليوم نستعيد نهجه وقيمه لنتمكن من إكمال المسيرة حتى نحقق ما استشهد من أجله، لقد ترك لنا ياسر عرفات تراثاً وطنياً غنياً، علينا جميعا المحافظة عليه وتطويره وتعزيزه”، حسب تعبيرها.
والقت كلمة أصدقاء فلسطين إحدى السياسيات عن حزب اليسار السويدي مؤكدة على التضامن مع الشعب الفلسطيني وحقه في النضال.

وتخلل المهرجان عرض فليم عن لحظة وداع الرئيس الراحل ياسر عرفات وفيلم آخر عن امهات الشهداء،  وألقى كل من الشاعر محمد الظاهر والشاعر حسام مراد رئيس الجمعية الثقافية السورية فقرتان شعريتان ، وأدت فرقة أصدقاء فلسطين عرض للدبكة الشعبية على انغام التراث الفلسطيني. و كان على رأس الحضور رئيس اتحاد عمال فلسطين فرع السويد جمال قطوس وحضر عن اتحاد الجاليات الفلسطينية في السويد رئيس الاتحاد السيد نائل التونسي ، وعن اتحاد المرأة الفلسطينية في السويد السيدة عريب العالول اضافة الى عدد من الشخصيات السويدية المناصرة للقضية الفلسطينية،  وحشد من ممثلي الجمعيات الوطنية والمدنية والأدبية في المجتمع السويدي