الاحتجاجات على حرق القرآن تمتد الى بغداد

 الاحتجاجات على حرق القرآن تمتد الى بغداد

تظاهر عشرات العراقيين، اليوم الاثنين، أمام السفارة السويدية في بغداد احتجاجا على حرق المتطرف الدنماركي راسموس بالودان نسخة من المصحف أمام السفارة التركية في ستوكهولم يوم السبت الماضي.

وذكر مصدر أمني، لـ السومرية نيوز، أن “العشرات يتظاهرون أمام مبنى السفارة السويدية في منطقة العلاوي وسط بغداد؛ احتجاجا على حادثة حرق القرآن الكريم”.

وانطلقت التظاهرات بعد يوم من بيان أصدره زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ندد فيه بإحراق المصحف، ودعا إلى جميع “تواقيع استنكارية مليونية” وإرسالها إلى السفارة السويدية.

وقال وسائل الإعلام العراقية إن عشرات المواطنين تجمعوا أمام مبنى السفارة السويدية، إلا أن قوات الأمن حاولت منعهم من الاقتراب، مما أسفر عن وقوع صدامات.

وأضافت أن قوات الأمن منعت الطواقم الصحفية من تغطية الاحتجاجات.

وأظهرت لقطات وسائل الإعلام المحلية احتكاكاً بين قوات الأمن والمتظاهرين الذين ألقوا الحجارة على حرس المبنى.