التلفزيون السويدي يكشف ما يتقاضاه رؤساء الأحزاب البرلمانية

 التلفزيون السويدي يكشف ما يتقاضاه رؤساء الأحزاب البرلمانية

الصورة من التلفزيون السويدي SVT

كشف برنامج التلفزيون السويدي الشهير Uppdrag Granskning ان معظم معاشات قادة الأحزاب البرلمانية السويدية تزيد عن المليون كرون سنوياً، وان الجميع لا يكشفون عما يحصلون عليه من موارد مالية إضافية رغم انه ينبغي عليهم فعل ذلك.

ووفقاً للبرنامج، فإن رئيسة الحكومة السويدية ماغدالينا أندرشون ورئيس حزب المحافظين المعارض يحصلان على أعلى دخل بين قادة الأحزاب. ونشر البرنامج قائمة كل ما يكسبه رؤوساء الأحزاب من مالية أحزابهم ومن البرلمان، وكان واضحا أن قادة أحزاب الاشتراكي الديمقراطي واليسار والبيئة لا يربحون من عملهم في أحزابهم فيما بقية القادة لديهم موارد مالية من أحزابهم وكذلك من البرلمان.

وركز البرنامج الذي يكشف الفضائح في المجتمع والحياة السياسية والفساد في دوائر ومؤسسات الدولة والشركات الخاصة في حلقته هذا الأسبوع على المصادر المالية الأخرى لقادة الأحزاب السويدية ومنشأها.

ووفقاً للقانون السويدي، يتعين على أعضاء البرلمان السويدي الإفصاح عن مصادر الدخل الإضافية والمخصصات التي يحصلون عليها من أجل الشفافية.

معاشات تزيد عن 858 ألف كرون

وبحسب البرنامج، يكسب العديد من قادة الأحزاب أكثر بكثير من 858 ألف كرون كدخل سنوي من البرلمان.

ويبلغ دخل رئيس حزب المحافظين أولف كريسترسون، 2.2 مليون كرون وهو بذلك يحصل على أعلى دخل بين قادة الأحزاب السويدية، بالإضافة الى رئيسة الحكومة ماغدالينا أندرشون.

ولم تبلغ رئيسة الحزب الديمقراطي المسيحي إيبا بوش ثور ورئيس حزب سفاريا ديموكراتنا جيمي أوكسون عن الموارد المالية الأخرى التي يحصلون عليها.

وعلق حزب المحافظين على عدم كشف رئيس الحزب أولف كريسترسون عن مصادره المالية الأخرى، بأن ذلك كان خطأً محضاً وبأنه أبلغ البرلمان الآن عن الدخل الذي يحصل عليه، إلا أن كل من حزبي الديمقراطي المسيحي وسفاريا ديموكراتنا لا يعتقدون ان تلك المبالغ تحتاج الى ان تُسجل في السجل الاقتصادي، يؤيدهم في ذلك رئيس البرلمان أندرياس نورلين الذي قال: “من الواضح للجميع انهم قادة أحزاب وليس لديهم ولاء سري”.

السويد في أسفل القائمة

تقول الخبيرة في قضايا معالجة الفساد لويز براون ان على الجميع الإبلاغ عن مصادر الدخل حتى يمكن الحصول على صورة صحيحة عن مصادر تلك المدخولات.

وأضافت، ان الشفافية المحددة قد تؤدي الى الفساد، خاصة إذا تعلق الأمر بالدخل الذي لا يتم الإبلاغ عنه.

وأجاب جميع قادة الأحزاب السويدية عن سؤال مقدار الدخل الذين يحصلون عليه سنوياً.

لكن مسح باروميتر البيانات العالمي، الشريك لمنظمة الشفافية الدولية، والذي دقق في الدخل الجانبي للسياسيين في 109 دولة، كشف ان السويد جاءت في أسفل الدول الأوروبية مع بيلاروسيا فيما يتعلق بالبيانات المنشورة علناً على الإنترنت.

هذا ما يتقاضاه كل رئيس حزب

أولف كريسترسون – من حزب المحافظين يكسب من حزبه 1،350،000 كرون سويدي ، ومجموع ما يتقاضاه من الحزب والبرلمان يبلغ 2،208،000 كرون.

ماجدالينا أندرشون – من الحزب الاشتراكي الديمقراطي تكسب من الحزب 0 كرون ، ومجموع ما تتقاضاه كرئيسة للوزراء هو 2،208،000 كرون.

آني لوف – من حزب الوسط تكسب من حزبها 923000 كرون سويدي ، ومجموع ما تتقاضاه من الحزب والبرلمان يبلغ 1،781،000 كرون.

إيبا بوش – من الديمقراطيين المسيحيين تكسب من حزبها 882،000 كرون ، ومجموع ما تتقاضاه من الحزب والبرلمان يبلغ 1،740،000 كرون.

جيمي أوكيسون – من الديمقراطيين السويديين يكسب من حزبه 815100 كرون سويدي ، ومجموع ما يتقاضاه من الحزب والبرلمان يبلغ 1،673،100 كرون.

يوهان بيرسون – من حزب الليبراليين يكسب من حزبه 729300 كرون سويدي ، ومجموع ما يتقاضاه من الحزب والبرلمان يبلغ 1،587،300 كرون.

مارتا ستينيفي – من حزب الخضر تكسب من حزبها 858000 كرون سويدي (ليست عضواً في البرلمان ولا تتلقى أية مبالغ من البرلمان).

بيير بولوند – من حزب الخضر يكسب من حزبه 0 كرون سويدي ،ويتقاضى من البرلمان 858000 كرون.

نوشي دادجوستار – من حزب اليسار تكسب من حزبها 0 كرون سويدي ، ومجموع ما تتقاضاه من البرلمان يبلغ 858000 كرون وجزء من هذا المبلغ الذي تحصل عليه من البرلمان تتبرع به لحزبها وفق قواعد الحزب.