الشرطة: 183 شرطيّاً أصيبوا في الاحتجاجات

 الشرطة: 183 شرطيّاً أصيبوا في الاحتجاجات

Foto. polisen

كشف التلفزيون السويدي SVT صباح اليوم الجمعة، عن أن 183 من أفراد الشرطة، أصيبوا في الاحتجاجات التي اندلعت في السويد، اثناء قيام المتطرف الدنماركي راسموس بالودان بحرق المصحف في عدة مدن سويدية، منتصف إبريل/ نيسان الجاري.

وكان التلفزيون السويدي ذكر في وقت سابق أن ما لا يقل عن 104 من أفراد الشرطة أصيبوا في الاحتجاجات خلال عطلة عيد الفصح، لكن العدد ارتفع الى أكثر من ذلك بكثير، ووصل الى 183 شخصاً.

ووفق صحيفة أفتونبلادت فإن 16 من المصابين أصيبوا لدرجة أدت الى أخذهم إجازة مرضية، فيما أصيب 167 شرطيّاً بجروح لم تؤد الى إجازة مرضية.

وتم القبض على ثلاثة أشخاص بتهمة القيام بأعمال شغب في مدينة نورشوبينغ، وشخصين في لينشوبينغ، وشخص واحد في ستوكهولم.

وتقول الشرطة إن بحوزتها أفلام وصور ووثائق تثبت تورط عدد من الأشخاص في أعمال العنف، مؤكدة أنها ستلقي القبض عليهم وتقدمهم للمحكمة.

مواضيع ذات صلة:

الشرطة ترفض طلب بالودان حرق القرآن في ستوكهولم وأوبسالا

أندرشون: الاحتجاجات على حرق القرآن كانت “أعمال إجرامية” تستهدف الديمقراطية

بالودان يطلب تصريحاً جديداً لحرق القرآن يومي السبت والأحد المقبلين

حملة عربية لمقاطعة المنتجات السويدية رداً على حرق القرآن