بوادر اتفاق تلوح في أفق SAS وطيّاريها المضربين

 بوادر اتفاق تلوح في أفق SAS وطيّاريها المضربين
Digiqole ad

استأنفت شركة الخطوط الجوية الاسكندنافية “SAS” المفاوضات مع النقابات التي تمثل الطيارين المضربين عن العمل منذ أكثر من أسبوع، وفقا لما أعلنته نقابات للطيارين أمس الثلاثاء.

وكانت ساس أعلنت أمس الأول أنها أبلغت الوسطاء بأنها تريد استمرار المفاوضات بهدف التوصل لاتفاق بشأن الأجور وظروف العمل لإنهاء الإضراب، الذي يضر بآلاف من عملاء الشركة يوميا.
ونقلت وكالة (د ب أ) عن الشركة قولها إن القدرة التنافسية للشركة على المحك.

وتفيد تقديرات “ساس” بأن الإضراب يتسبب في خسائر للشركة تبلغ نحو 90 مليون كرون (5ر8 مليون دولار) يوميا.
وكانت الجولة السابقة من المفاوضات والتي جرت في 4 يوليو الجاري باءت بالفشل، ليدخل نحو 900 طيار من الدنمارك والنرويج والسويد في إضراب.
وتتهم نقابات الطيارين “ساس” باستغلال جائحة كورونا لفصل ما يقرب من نصف طياري الشركة من عملهم، مع اتفاق على إعادة توظيفهم.
ولكن الشركة أسقطت فيما بعد الحق المتفق عليه والمتعلق بإعادة التوظيف.

وذكرت مصادر صحفية سويدية صباح اليوم الأربعاء أن بوادر اتفاق بين الشركة والطيارين تلوح في الأفق.

Digiqole ad