جدل في السويد: هل نقطع الأشجار أم لا من أجل سكة حديد؟

 جدل في السويد: هل نقطع الأشجار أم لا من أجل سكة حديد؟
Digiqole ad

ستكون أوبسالا أقل خضرة بعد فصل الخريف القادم وسيستمر ذلك لبضع سنوات قادمة، حيث سيتم إزالة 333 شجرة من أجل بناء خط قطارات متنازع عليه.

تقول مهندسة المناظر الطبيعية في بلدية أوبسالا، كارين غراهام للتلفزيون السويدي، إنه سيتم قطع الأشجار بشكل أساسي، وقد يتم نقل الأشجار الصغيرة، ولكنها أوضحت ان الأشجار لا تجد في نقلها أمراً ممتعاً.

ويستند قرار البلدية على أن الخط الجديد “يشكل مصلحة عامة قوية وطويلة الأمد”.

وتصف غراهام إزالة هذا العدد الكبير من الأشجار بالعملية الفريدة من نوعها.

ولكنها، قالت: سيتم أيضاً زرع أشجار جديدة.

ووفقاً لقرار مجلس المقاطعة، يجب إضافة ما لا يقل عن 354 شجرة جديدة لتحل محل تلك التي تم إزالتها.

والطريق الأول الذي ستتم إزالة الأشجار منه هو طريق Hammarskjölds väg، وسيتم البدء بذلك في شهر ايلول/ سبتمبر القادم.

وقالت غراهام: سيكون الأمر بالطبع ملحوظاً، ولكن لا يزال يتعين علينا إجراء هذه التجديدات في غضون جيلين لأن جميع أشجار المدينة لها عمر افتراضي أقصر.

وأضافت، موضحة: بعض الأشجار الجديدة التي سنزرعها ستكون ايضاً كبيرة جداً بحيث تكون على مستوى النظر، لذلك سيبقى “الشعور الأخضر” موجوداً خلال فصل الصيف.

المصدر: SVT

Digiqole ad