جونسون في السويد بعد ساعات لتوقيع “اتفاقية حماية من روسيا”

 جونسون في السويد بعد ساعات لتوقيع “اتفاقية حماية من روسيا”

أعلنت الحكومة السويدية اليوم الثلاثاء أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، سيزور السويد غداً الأربعاء، وسط تقارير عن نيّته توقيع اتفاق دفاعي يهدف إلى حماية السويد خلال الفترة الانتقالية التي تسبق دخولها المتوقع حلف شمال الأطلسي.

ووفقاً لبيان صحافي صادر عن الحكومة السويدية، سيلتقي جونسون رئيسة الوزراء السويدية ماغدالينا أندرشون، في هاربسوند، على بعد نحو 100 كيلومتر غربي ستوكهولم.

وسيناقش الجانبان الوضع الأمني ​​في أوروبا والعلاقات الثنائية والتعاون الثنائي. ومن المقرر أن يعقد الاثنان مؤتمراً صحافياً في وقت مبكر من بعد ظهر الأربعاء.

وقالت صحيفة «أفتونبلاديت» إنه «خلال الاجتماعات السرية الأخيرة للجنتَي الدفاع والخارجية في البرلمان السويدي، تم إبلاغ النواب عن تعاون ثنائي سري مع المملكة المتحدة».

ووفق مصادر الصحيفة، تتضمن الاتفاقية، من بين أمور أخرى، إرسال سفن البحرية البريطانية إلى بحر البلطيق لحماية المياه السويدية والفنلندية خلال عملية قبول طلبهما في «الحلف الأطلسي».

وصباح الثلاثاء، قالت وكالة الأنباء الفنلندية إن جونسون سيزور فنلندا في وقت لاحق من بعد ظهر الأربعاء.

وزار وزير الدفاع البريطاني بن والاس، فنلندا، الأسبوع الماضي، وقدم تطمينات بأن المملكة المتحدة ستدعم فنلندا والسويد في حالة وقوع هجوم من روسيا، سواء قررت الدولتان الانضمام إلى «الأطلسي» أو لا.