خطأ طبي يقتل مريضاً في السويد

 خطأ طبي يقتل مريضاً في السويد
Digiqole ad

رفع بلاغ ضد الطبيب

ذكر التلفزيون السويدي، أن مريضاً في مقاطعة Jönköping توفي بعد تلقيه علاجاً مكثفاً إثر تعرضه لأزمة قلبية.

ووفقاً للسلطات الصحية السويدية، فأن المريض توفي بعد ستة أشهر من تلقيه العلاج، حيث من المحتمل ان يكون العلاج قد تسبب بنزيف دماغي لدى المريض.

وتلقى المريض ثلاثة أدوية مختلفة لعلاج الأزمة القلبية التي تعرض لها في مستشفى ريهوف، Ryhov، وعندما تولى المركز الطبي العلاج، أخطأ المركز في إيقاف جزء من العلاج.

وبعد نصف عام، وصل المريض إلى المستشفى بسيارة الإسعاف مصابًا بنزيف دماغي كبير جداً، بالشكل الذي يصعب إجراء عملية جراحية له، وتوفي المريض بعد بضعة أشهر.

وتم رفع بلاغ ضد الطبيب (لم يُذكر اسمه) المعالج الى مفتشية الرعاية الصحية، IVO، ويرى الطبيب ان نزيف الدماغ قد يكون بسبب خطأ مركز الرعاية بالأدوية التي منحها للمريض.

وذكر الطبيب، انه عندم يتم الجمع بين أدوية مختلفة لتسييل الدم، فأن خطر النزيف الدماغي يزداد.

المصدر: SVT

Digiqole ad