رئيسة الحكومة الفنلندية والرئيس يعلنان دعمهما للانضمام الى الناتو

 رئيسة الحكومة الفنلندية والرئيس يعلنان دعمهما للانضمام الى الناتو

أعلن الرئيس الفنلندي ساولي نينيستو ورئيسة الوزراء سانا مارين، اليوم الخميس، عن دعمهما لانضمام فنلندا لحلف شمال الأطلسي (الناتو).

وقالت القيادة الفنلندية إنها تؤيد التقدم بطلب لنيل عضوية الناتو، ما يمهد الطريق أمام الحلف للتوسع في خضم الصراع الدائر بين روسيا وأوكرانيا.

ويعني الإعلان أن فنلندا من المؤكد تقريباً أنها ستسعى للحصول على عضوية حلف شمال الأطلسي، على الرغم من أنه لا يزال هناك بضع خطوات قبل أن تبدأ عملية التقدم رسمياً.

ومن المتوقع أن تقرر السويد المجاورة الانضمام إلى حلف الناتو في الأيام المقبلة.

وقال نينيستو ومارين، في بيان مشترك: «الآن وقد اقتربت لحظة اتخاذ القرار، نعلن عن وجهات نظرنا المتساوية، وكذلك للحصول على معلومات للمجموعات والأحزاب البرلمانية. عضوية الناتو ستعزز أمن فنلندا».

وأضافا: «كعضو في الناتو، ستعمل فنلندا على تعزيز التحالف الدفاعي بأكمله.. يجب على فنلندا التقدم بطلب للحصول على عضوية الناتو دون تأخير. نأمل أن يتم اتخاذ الخطوات الوطنية التي لا تزال ضرورية لاتخاذ هذا القرار بسرعة في غضون الأيام القليلة المقبلة».