فنلندا والسويد تبدأن خطوات الانضمام للناتو

 فنلندا والسويد تبدأن خطوات الانضمام للناتو

Ninni Andersson/Regeringskansliet

نقلت صحيفتا “إلتاليهتي” في فنلندا و”إكسبريسن” في السويد عن مصادر مطلعة، الإثنين، قولها إن البلدين سيُعبّران معا عن رغبتهما في الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو) في مايو المقبل.

ومن المتوقع أن تثير الخطوة غضب موسكو، التي أعلنت مؤخرا رفضها لانضمام البلدين، قائلة إن هذه الخطوة لن تجلب الاستقرار إلى أوروبا.

ورغم تعاونهما الوثيق مع الحلف منذ ضمت روسيا شبه جزيرة القرم في عام 2014، اختار البلدان الواقعان في شمال أوروبا عدم الانضمام إليه.

لكن الهجوم الروسي العسكري على أوكرانيا أجبر فنلندا والسويد على دراسة ما إذا كان حيادهما العسكري طويل الأمد لا يزال أفضل وسيلة لضمان أمنهما القومي.

ووفقا لصحيفة “إلتاليهتي”، يعتزم قادة البلدين الاسكندنافيين الاجتماع في 16 مايو، وبعد ذلك يعلنون خططهم للتقدم للانضمام إلى الناتو.

وأحجم وزير الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو عن التعليق، لكنه كرر وجهة نظره القائمة منذ فترة طويلة بأنه يفضل أن تتخذ فنلندا والسويد خيارات مماثلة.

وقالت رئيسة وزراء فنلندا سانا مارين قبل أسبوعين، أثناء زيارتها لنظيرتها السويدية ماغدالينا أندرسون، إنها تتوقع أن تتخذ فنلندا قرارها في غضون أسابيع.