مستشفى سويدي شهير يواجه أزمة مالية “غير مسبوقة منذ 250 عاماً”

 مستشفى سويدي شهير يواجه أزمة مالية “غير مسبوقة منذ 250 عاماً”
Digiqole ad

يتوجب على مستشفى جامعة Sahlgrenska توفير 1.7 مليار كرون، ومن أجل تحقيق ذلك هناك حاجة لإتخاذ تدابير في جميع أنحاء المنطقة.

وقال مدير المستشفى بوبو هالبيرغ للتلفزيون السويدي: إن تلك الأدخارات هي واحدة من أكبر التحديات المالية في تاريخنا الممتد لـ 250 عاماً.

وتعاني العديد من المستشفيات في السويد من عجز كبيير في الميزانية ويجب عليها خفض تكاليفها. ويتوجب على مستشفى سالغرينسكا في يوتوبوري القيام بذلك قبل نهاية العام الجاري 2024.

يقول هالبيرغ: هذا ليس مشروعاً عادياً لتحسين الكفاءة، فنحن نواجه أزمة اقتصادية وسيؤثر ذلك على كيفية تقديم الرعاية بطرق مختلفة، ويجب أن يكون لدينا سيطرة دقيقة على ذلك.

التضخم وزياد تكاليف المعاشات التقاعدية

ويرجع سبب العجز الكبير الى التضخم وزيادة تكاليف المعاشات التقاعدية والاستثمارات التي قامت بها المستشفى لزيادة أماكن الرعاية.

ولم يتم الإعلان بعد عن الكيفية التي ستتدخر فيها المستشفى المال، ولكن من بين الأمور التي سيتم العمل بها، الجمع بين الأنشطة المتفرقة، والحد من العمل الأداري ونقل الرعاية التي لا يلزم تنفيذها في المستشفى الى جهات صحية أخرى مثل الرعاية الأولية او البلديات.

منظمة الأطباء تنتقد

وانتقدت رئيسة منظمة الاطباء في سالغرينكسا، هانا كاتاوكا تولي جهات رعاية صحية اخرى أجزاء من رعاية سالغرينسكا.

وقالت للتلفزيون السويدي: إنهم لايفتحون أذرعهم، وليس لديهم الاستعداد لتولي هذا الأمر.

وتعتقد كاتاوكا، أن ما سيتم خفضه الآن داخل نظام الرعاية الصحية السويدي قد يستغرق عقوداً لإعادة بناءها.

وقالت: أدعو لتجمع سياسي، إن السياسة الوطنية والإقليمية بحاجة الى العمل معاً لإنقاذ الرعاية الصحية.

المصدر: SVT

Digiqole ad