منح ذوي الاحتياجات الخاصة الأولوية في الحصول على الوظائف الصيفية

 منح ذوي الاحتياجات الخاصة الأولوية في الحصول على الوظائف الصيفية

فُتح أمس الأول من آذار/ مارس باب التقدم للوظائف الصيفية للشباب في منطقة ستوكهولم.

ووفقاً لما ذكرته صحيفة “داغنز نيهيتر”، ( المصدر/ انقر هنا)، فأن الشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة سيمنحون الأولوية في الحصول على تلك الوظائف، حيث ومن بين ما مجموعه 700 وظيفة معروضة، خُصص 10 بالمائة منها الى ذوي الاحتياجات الخاصة.

وقال عضو المجلس الإقليمي للموظفين في ستوكهولم روبرت يوهانسون للصحيفة، ان هناك تمييز ضد الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل عام وهذه طريقة للتصدي لذلك.

ويعمل حوالي 80 ألف شابة وشاب في الصيف ضمن البلديات والمناطق حول السويد في كل عام، وفتحت منطقة ستوكهولم باب التقدم للوظائف الصيفية للأشخاص المولودين خلال الأعوام بين 2004-2006.

وأضاف يوهانسون، قائلاً: “ان من المهم جداً ان تتاح للشباب فرصة العمل في الصيف. حيث يمنحهم ذلك خبرة في العمل وفرصة للحصول على ما يفيدهم في سيرتهم الذاتية، بالإضافة الى عيش تجربة الحصول على أول راتب حقيقي لهم”.

وتعتمد ستوكهولم هذا المشروع منذ حوالي عامين بعد مبادرة محكمة العمل في مقاطعة المدينة.

وقال النائب الثاني لرئيس مكتب دائرة التوظيف في مقاطعة ستوكهولم لينارت هوويستام: “رأينا صعوبة للشباب من ذوي الإعاقة في الحصول على وظائف صيفية”.

نسبة توظيف عالية

ووفقاً لأرقام مكتب الإحصاء المركزي، فإن معدل التوظيف للسويديين الذين تتراوح أعمارهم بين 16-64 عام بلغت 79 بالمائة في عام 21، فيما كانت النسبة المقابلة للأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة من الذين حصلوا على عمل 58 بالمائة.

وقال الأمين العام لمؤسسة Funktionsrätt السويدية نيكلاس مارتنسون: “نحن نفتقر حقاً مورداً هنا، هناك العديد من الأشخاص المتعلمين تعليماً جيداً والذين يمكنهم العمل، لكن على الرغم من ذلك الا ان سوق العمل لا يقبلهم”.