هولندا تحاكم سياسي مزّق المصحف وتعرض للمسلمين

 هولندا تحاكم سياسي مزّق المصحف وتعرض للمسلمين

أحيل هولندي إلى المحاكمة بتهمة توجيه إهانات لمجموعة أشخاص، بعدما مزّق نسخة من المصحف أمام البرلمان وشبّه الكتاب المقدّس لدى المسلمين بكتاب هتلر “كفاحي”، على ما أعلن المدّعون العامّون. وفق ما نقلته وكالات الأنباء.

ونفّذ إدفين فاخنزفلد (54 عاما)، رئيس الفرع الهولندي لمجموعة بيغيدا المناهضة للإسلام، احتجاجه في لاهاي في كانون الثاني/يناير الماضي.

وكان المدّعون العامّون أعلنوا في نيسان/أبريل عن بدء تحقيقات جنائية بحقّ مواطن هولندي يبلغ 54 عاماً مقيم في ألمانيا على خلفية الواقعة التي أثارت غضباً في العالم الإسلامي.

وكتب المدّعون العامّون في تغريدة أمس الثلاثاء أنّ “هيئة الادّعاء العام قرّرت استدعاء المشتبه به”. وأضافوا “من المتوقع أن يمثل أمام المحكمة في العاشر من آب/أغسطس المقبل”.

ولفت المدعون إلى أن تمزيق نسخة من المصحف ليس مخالفة جنائية في هولندا التي تتهاون قوانينها مع انتقاد الأديان. لكن يمكن اعتبار كلمات فاخنزفلد “إهانة لمجموعة أشخاص، وهذه تخضع لعقوبة بموجب … القانون الجزائي الهولندي الذي ينصّ على أنّ إهانة مجموعة أشخاص علنا بسبب دينهم أو معتقدهم تعدّ جريمة”. وتنصّ العقوبة على السجن لمدة عام أو غرامة قدرها 9000 يورو.

وذكرت وسائل إعلام هولندية أنّ فاخنزفلد مزّق المصحف،  ثم داس على صفحات منه وهو يقول “القرآن كتاب فاشي. إنّه سيء مثل ماين كامفب (كفاحي). وأتباعه يعتنقون نفس عقيدة هتلر”.

واستدعت تركيا السفير الهولندي عقب الواقعة التي تسببت أيضا بتهديد ضد القنصلية الهولندية في اسطنبول. وشارك مئات الأشخاص في ما بعد بمسيرة سلمية في لاهاي رفضا للكراهية بحق المسلمين.